طباعة المحتوى
فرع ريف دمشق لنقابة المهن المالية والمحاسبية يعقد مؤتمره العام السنوي الأول

2019-04-16

اقرأ أيضاً

من أجواء فعاليات ملتقى فرع طرطوس لنقابة المهن المالية والمحاسبية   اقرأ المزيد..
فرع دمشق لنقابة المهن المالية والمحاسبية يقيم محاضرة علمية بعنوان الإعصار النقدي   اقرأ المزيد..
فرع ريف دمشق يختتم دورة إعداد المدربين في مشروع بوابات "GATES"   اقرأ المزيد..
ورشة عمل تدريبية بعنوان "اقتصاد المعرفة...رؤية مستقبلية لسورية"   اقرأ المزيد..
مجلس إدارة فرع دمشق - يلتقي مع ممثلي الوحدات النقابية في الفرع   اقرأ المزيد..

فرع ريف دمشق يعقد مؤتمره العام السنوي الأول:
*****************************
برعاية الرفيق المهندس "رضوان مصطفى" أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي وتحت شعار:
" لنعمل على تطبيق استراتيجيات اقتصادية واجتماعية وعلمية لخدمة التنمية والصمود"
وبحضور الزميل " زهير تيناوي" نقيب المهن المالية والمحاسبية ورئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية الفرعي الرفيقة المهندسة "ثريا مسلمانية" والرفيق " محمد كبتولة" رئيس المكتب الاقتصادي والزملاء أعضاء مجلس إدارة النقابة المركزية، ورئيس واعضاء مجلس إدارة فرع ريف دمشق وممثل وزارة المالية - مدير مالية ريف دمشق السيد " عامر مكي".
عقدت الهيئة العامة لفرع نقابة المهن المالية والمحاسبية في محافظة ريف دمشق يوم الاثنين الواقع في ٢٠١٩/٤/١٥ مؤتمرها العام السنوي الأول.
بعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الجيش العربي السوري وشهداء الوطن افتتح المؤتمر بالنشيد العربي السوري.
في كلمته استعرض الرفيق المهندس "رضوان مصطفى " أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الواقع السياسي والاقتصادي في سوريا وأكد على أهمية دور النقابة في التصدي للحرب الاقتصادية التي تتعرض لها البلاد بعد انتصارها على الحرب العسكرية بهمّة قائدها وجيشها وشعبها، وأشار إلى تزامن انعقاد المؤتمر مع الذكرى الثانية والسبعين لتأسيس الحزب ودحر المستعمر عن أرض الوطن، كما شدد على أهمية النقابة انطلاقاً من كونها القاعدة التي ينتمي لها كافة خريجي كليات الاقتصاد الذين يتواجدون في كل مفصل من مفاصل الدولة، ثم أثنى على أداء فرع ريف دمشق للنقابة وأكد على دعمه المستمر له.

وألقى الزميل "عماد يوسف" رئيس مجلس إدارة فرع ريف دمشق لنقابة المهن المالية والمحاسبية شكر فيها فرع الحزب في المحافظة ومجلس إدارة النقابة المركزية على الدعم الدائم والمتابعة المستمرة لأعمال الفرع، وأكد على أن الفرع قد بدأ وبخطىً متسارعة في المساهمة في بناء الوطن والعمل بشكل جاد على تعزيز التنمية الشاملة في مختلف الأصعدة خاصة بعد الانتصارات العظيمة للجيش العربي السوري، وبدء التعافي للمدن والبلدات والقرى في المحافظة، ثم استعرض ما أنجزه الفرع خلال فترة تأسيسه التي لم تتجاوز الثمانية شهور حيث أعلن أنه قد تم تأمين مقر دائم للفرع في منطقة عين الكرش سيفتتح خلال هذا العام ، كما أعلن عن عدة اتفاقيات لفعاليات ونشاطات تصب في مصلحة الزملاء الأعضاء منها ما تم تنفيذها ومنها ما هو قيد التنفيذ ضمن خطة عمل الفرع القريبة.
بعد ذلك ناقش المؤتمرون جدول أعمال المؤتمر حيث تم استعراض التقرير السياسي والتنظيمي والمالي، ثم أدلوا بآرائهم ومقترحاتهم التي فتحت الأبواب لنقاشات هامة وحوارات بناءة من شأنها دفع عجلة تطور عمل الفرع نحو الأمام وإغناء خطة عمله بالعديد من الأفكار الهامة والإيجابية.
في ختام المؤتمر أرسل المؤتمرون برقية حب ووفاء وولاء إلى قائد الوطن معاهدين على السير قدما والعمل بقلب واحد خلف توجيهاته الحكيمة لتحقيق النصر المؤزر والإسهام في البناء وإعادة الاعمار