طباعة المحتوى
فرع دمشق لنقابة المهن المالية والمحاسبية يعقد مؤتمره العام السنوي الثاني

2019-04-14

اقرأ أيضاً

آفاق جديدة للتعاون مع المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين   اقرأ المزيد..
خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 … تيناوي...المواطن يتجه إلى السوق السوداء بسبب ضعف السياسة المصرفية   اقرأ المزيد..
فرع دمشق يفتتح دوراته التخصصية لعام ٢٠١٩   اقرأ المزيد..

فرع دمشق يعقد مؤتمره العام السنوي الثاني:
**********************************
برعاية الرفيق "حسام السمان" أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي وحضور الدكتور "أنيس قدور" رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية والزميل "زهير تيناوي" والزملاء أعضاء مجلس الإدارة المركزي عقدت الهيئة العامة العادية الثانية لفرع دمشق لنقابة المهن المالية والمحاسبية وبمشاركة من الرفاق أعضاء قيادة فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي كما شاركت السيدة "رانيا تغلبي" ممثلة عن وزارة المالية إضافة إلى مدراء مالية دمشق وريف دمشق وعدد من المدعوين والسادة أعضاء الهيئة العامة.
بعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الجيش العربي السوري وشهداء الوطن افتتح المؤتمر بالنشيد العربي السوري.
الرفيق "حسام السمان" راعي المؤتمر تحدث في كلمته عن تزامن عقد المؤتمر مع الذكرى الثانية والسبعين من عمر الحزب وذكرى الجلاء وقدم شرحا مفصلا عن الوضع السياسي والانتصارات التي حققها رجال الجيش العربي السوري بقيادة الأمين العام للحزب القائد المفدى بشار حافظ الأسد كما نوه إلى الدور الهام للنقابات المهنية بشكل عام ولنقابة المهن المالية والمحاسبية بشكل خاص في مرحلة إعادة الإعمار وفي التصدي للحروب المختلفة ومنها الاقتصادية التي تشنها قوى الشر والعدوان على وطننا وأمتنا
نقيب المهن المالية والمحاسبية الأستاذ زهير تيناوي تحدث في كلمته عن أهمية عقد هذه المؤتمرات حيث يتم عرض ما قامت به مجالس الفروع من أعمال واستعراض ومناقشة وإقرار خططها للعام التالي.
رئيس مجلس إدارة فرع دمشق الزميل "فرزت" العمادي أشار في كلمته إلى انتصارات رجال قواتنا المسلحة على الإرهاب وداعميه والتي ستثمر في النهاية عن تحرير كل شبر من أرضنا الحبيبة وخصوصا الجولان ويكتب تاريخنا العبر لكل معتد ومستعمر. وأن الانتصار على العدوان الاقتصادي لن يكون بالكلام وإنما بالاكتفاء الذاتي من الموارد المتاحة وإعادة بناء الإنسان فالفقر ليس قلة المال أو الموارد ولكن الفقر هو فقر العمل البناء وهنا يكمن دور التنظيمات النقابية من خلال المساهمة في إعادة الإعمار وبناء ما دمره الإرهاب.
وفي ختام المؤتمر أرسل المؤتمرون برقية حب ووفاء وولاء إلى سيد الوطن الدكتور "بشار الأسد" معاهدين على المضي قدماً مع سيادته في مسيرة النصر ودحر الغزاة.
حضر المؤتمر أيضاً السيدة "رانيا تغلبي" ممثلة عن وزارة المالية إضافة إلى مدراء مالية دمشق وريف دمشق وعدد من المدعوين والسادة أعضاء الهيئة العامة.